النجاح - تمكن علماء بريطانيون وروس من التوصل إلى ما اعتبروه أعلى سرعة ممكنة للصوت، حيث وجدوا أن موجاته تقطع 36 كيلومترا في الثانية الواحدة خلال الهيدروجين الذري الصلب.

والسرعة المكتشفة حديثا تبلغ نحو ضعف السرعة التي تسافر بها الموجات الصوتية عبر الألماس، أقوى مادة معروفة في العالم حتى الان.

ولدراسة الموجات الصوتية تطبيقات علمية مهمة، حيث يمكن أن تساعد في فهم طبيعة الزلازل وخصائص تكوين الأرض، كما أنها تساعد على استكشاف أعمق للفضاء.