النجاح - أصبح بريمالال جاياسيكارا، 45 عاما، أول نائب برلماني سريلانكي، كان قد حُكم عليه بالإعدام بتهمة القتل العمد، وسط انتقادات من المعارضة.

ونظرا لأن إدانته والحكم عليه جاءا بعد الترشيحات النيابية في 5 أغسطس، فقد تمكن جاياسيكارا من خوض الانتخابات وفاز بمقعده.

ورفضت سلطات السجن السماح للنائب البرلماني المدان بالخروج، لحضور جلسة البرلمان الأولى في 20 أغسطس، لكنه قدم التماسا إلى محكمة الاستئناف، التي قضت يوم الاثنين بضرورة مرافقته من السجن لممارسة حقوقه كنائب.

وحضر النائب جلسة، ومن المقرر أن يعود إلى السجن بعد نهاية الجلسة.

وانتقد المعارضون هذه الخطوة، وعبروا عن رفضهم لها بارتدائهم وشاحا أسود، فيما انسحب آخرون من الجلسة، التي أدى خلالها بريمالال اليمين.

يشار إلى أن جاياسيكارا أطلق النار، في يناير 2015، خلال حدث انتخابي، مما أسفر عن مقتل شخص واحد.