النجاح - وثق المواطن البريطاني جوناثان بيلي البالغ من العمر 50 عاما، عملية انتحاره في بث مباشر على موقع "فيسبوك".

ونشر بيلي فيديو بثا مباشرا لانتحاره على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث لم تفلح دعوات العشرات ممن شاهدوا الفيديو لوقفه، حسبما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية.

وأعلم بيلي متابعيه بأنه قرر إنهاء حياته قبل البدء ببث عملية انتحاره، إلا أن البث المباشر استمر، وفق ما نقلت الصحيفة البريطانية عن أشخاص شاهدوا الفيديو.

ووفق تقارير، فإن "فيسبوك" تعرض لانتقادات لاذعة عقب الحادثة، وذلك لعدم تدخلها ووقفها البث المباشر الذي شاهده ما يزيد على 400 شخص، وتم حذفه لاحقا.

وردا على هذه الانتقادات، صرّح متحدث باسم "فيسبوك" بأن الشركة تقف إلى جانب عائلة بيلي في مثل هذا الوقت العصيب، مضيفا أنه تم حذف البث بعد زمن قصير جدا من نشره، وأزيلت مشاركة أخرى من صفحة بيلي بناء على طلب أسرته.