النجاح - قدمت ولاية وايومنغ الأمريكية التي تشتهر بكثافة سكانية قليلة تبلغ 6 أشخاص لكل ميل مربع، مكانا فاخرا لقضاء الصيف في مكان يطبق أهم شروط العزل من "كوفيد 19"، ألا وهو التباعد الاجتماعي.

وأشارت الشبكة إلى أن الولاية بها منتجع واحد يوفر لزواره مزرعة خاصة يمكن أن تصبح مكانا للحجر الصحي تتوفر فيه رفاهية كبيرة.

وأضافت أن Magee Homestead الواقعة في ساراتوغا ذات المناظر الخلابة والنائية، تقدم مجموعة مكونة من 9 كبائن راقية لأولئك المحظوظين الذين يمكنهم تحمل سعر باهظ، علما أن تكلفة الإقامة لليلة واحدة تبلغ 25 ألف دولار، وتبلغ تكلفة الإقامة لأسبوع 175 ألف دولار.

وبينت أن وسائل الراحة التي يحصل عليها الضيوف وفيرة بشكل غير متوقع، حيث يتم تضمين الغرف والوجبات ومعظم الأنشطة في السعر الليلي، على الرغم من أنه سيتعين على الضيوف إنفاق المزيد مقابل خدمات معينة مثل علاجات التدليك.

وأوضحت أن المنتجع محاط بـ30 ألف فدان من البراري والجبال والأنهار، ويمكن ركوب الخيل وكذلك العربات الصغيرة فيها، وتلك الكبائن تشبه المنازل الصغيرة حيث تحتوي على 3 غرف نوم ومطبخ كامل.

كما يوفر المنتجع لزواره أماكن للاسترخاء، مثل حمام للسباحة في الهواء الطلق، وخبراء في مجال التدليك مزودين بوسائل الحماية من الفيروسات، مثل الكمامات والقفازات، وذلك مراعاة لأزمة فيروس كورونا.

وقالت الشركة المسؤولة عن المنتجع إنها تلقت طلبات للحجز بعد أسابيع قليلة من الإعلان عن المكان.