نابلس - النجاح - دخل الطفل مونتي لورد (14عامًا) موسوعة الأرقام القياسية "غينيس"، بحفظ مقدمات 129 كتابًا‎.

ودرس مونتي 200 عمل باستخدام تقنيات التصور، ثم جلس في أحد الفصول الدراسية في مدرسته ببريطانيا، وتم تصويره وهو يقرأ السطور الأولى لـ129 كتابا بشكل صحيح دون أخطاء.

وتحدى الطفل والده المنتج التلفزيوني فابيان لورد، على الدخول في موسعة الأرقام القياسية، وقال مونتي "كان أمامي أسبوعان أو ثلاثة أسابيع لحفظ السطور الأولى، وقمت بربطها بالعنوان، لذلك كان هاري بوتر سهلا للغاية".

وأضاف، "بعد 11 يوما من نجاجه الشهر الماضي، تلقى بريدا إلكترونيا من موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعنوان (أنت مدهش رسميا)، لإبلاغه بنجاحه".

وأشار إلى أنه "كان نائما عندما أعلن والده أنه الآن بطل العالم في الذاكرة".

وكان الطفل المبدع أصدر كتابه الأول Freaky School عندما كان في الـ 7 من عمره، ونجح في تلاوة صلاة الرب باللغة الآرامية وهو الأمر الذي اعتبره أكثر صعوبة. بحسب الصحيفة.

وتفوق مونتي لورد، الذي كان يتعلم الأسطر الأولى لأكبر عدد ممكن من الكتب، على صاحب الرقم القياسي السابق الذي حققه رجل من الهند بـ30 كتابا فقط.