النجاح - احتفل عدد كبير من أبناء الشارع المصري بذكرى ميلاد جراح القلب العالمى دكتور مجدى يعقوب، صاحب التاريخ الحافل بجراحات القلب وصاحب الإنسانية التى دوى صداها فى العالم أجمع وإنقاذ الكثير من الأسر.

وقال أحمد هانى، أحد المواطنين، إنه يهنئ الدكتور مجدى بعيد مولده ويتمنى له العمر الطويل ويشكره على ما قدمه للإنسانية وعلى عمله الحاد طوال رسالته المهنية وعلى الذي ما زال يقدمه من خير ومساعدات فى علاج المحتاجين.

وأكد هشام سالم، دور الدكتور مجدى الكبير فى علاج الكثير من حالات مرضى القلب الخطيرة، وشكره على دوره فى رفع اسم مصر فى الخارج، وقال: "لولاه مكنش هيبقى فى مساهمات كتير فى علاج أمراض القلب".

وأشار مايكل ميلاد إلى دور الدكتور مجدى الكبير فى إنقاذ حياة الكثير من المصريين وليس المريض فقط، بل إنقاذ أسرة باكملها من فقدان أفراد عائلاتهم، كما هنأه بعيد ميلاده وتمنى له حياة سعيدة وطول العمر.

وقال سيد خيرى، أحد المواطنين، إن معهد القلب معجزة أنقذت كثيرا من مرضى القلب، وإنه يتمنى له عمرا طويلا مثل ما أعطى للكثير فرصة للحياة مرة أخرى، ويتمنى أن يقتدى به كثير من الشباب.

وأكد خالد على أنه "لا يوجد كلام يوفى حق الدكتور الكبير مجدى، وأنه بالنسبة له مثل ملاك الرحمة لدوره الكبير فى علاج وإنقاذ حالات القلب، ويرى أنه يجب أن يقام له فى عيد ميلاده احتفال كبير وتكريم من الدولة، وأنه مدرسة يجب أن يتعلم منها كل أطباء العالم ويقتدى به الكثير من الشباب والمواطنين فى إنسانيته".