نابلس - النجاح - حدّث "فيسبوك" خططه الطموحة، بشأن تطوير جهاز كمبيوتر يمكنه قراءة الأفكار في العقل البشري وترجمتها إلى كلمات.

وبعد جهود من علماء في جامعة كاليفورنيا، نشر الباحثون نتائج تجربة فك رموز المخ باستخدام أقطاب كهربائية، توضح إحرازهم تقدّما في طريقة قراءة وكتابة الكلمات والأفكار من الدماغ بسرعة، مما جعل "فيسبوك" أقرب إلى حلمه.

وخلال التجربة، تمّ عرض أسئلة على المبحوثينأجابوها عبرعدة اختيارات، إلا أنَّ النظام الذكي كان يقرأ إجاباتهم دون أن ينطقوا بها ويختار على هذا الأساس، وبلغت نسبة صحة الإجابات من (61- 67%).


وقال الباحث الرئيس إدوارد تشانغ  أستاذ جراحة الأعصاب في جامعة كاليفورنيا، في بيان: "هنا نظهر قيمة فك تشفير طرفي المحادثة. الأسئلة التي يسمعها شخص ما، وما يقوله ردا على ذلك".

لكن تشانغ أشار إلى أنَّ هذا النظام يتعرف فقط على مجموعة محدودة للغاية من الكلمات حتى الآن.

وبدأ "فيسبوك" مشروعه التكنولوجي عام (2017)، لكن يبدو أنَّه بالغ في خططه وقتها، حيث كان يطمح إلى أن يتمكن المستخدمون من كتابة أكثر من (100) كلمة في الدقيقة دون إدخال نص يدوي.

وتسلط الشركة ضوء الدراسات أيضًا على سماعات الرأس ونظارات الواقع المعزز، التي تقرأ نشاط الدماغ من خلال الأشعة تحت الحمراء.

يشار إلى أنَّ "فيسبوك" ليس الشركة الوحيدة التي تعمل على تطوير كمبيوتر يقرأ أفكار الدماغ، حيث كشفت "نيورالينك" التي يملكها الملياردير الأميركي إيلون ماسك مؤخَّرًا عن عمل مشابه.