النجاح - حررت السلطات في منطقة بريمورسكي الروسية، بأقصى شرقي البلاد، الاثنين، قرابة 100 حوت محتجزة في أقفاص، وفق ما نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن حاكم المنطقة.

وتفجرت موجة من الانتقادات بسبب صور ظهرت لأول مرة العام الماضي لحيتان محتجزة في أماكن ضيقة في خليج بالقرب من بلدة ناخودكا الساحلية، المطلة على بحر اليابان.

وكانت شركة قد اصطادت هذه الحيتان بهدف بيعها للصين. لكن عندما عُرف مصيرها، تدخل الكرملين فورا وأمر السلطات المحلية بالبحث عن طريقة لتحريرها.

وتزامن صدور قرار إطلاق الحيتان، بعد أشهر من تأجيله، مع زيارة عالم المحيطات الفرنسي جان ميشيل كوستو لأماكن احتجاز الحيتان. والعالم ابن لخبير البيئة البحرية الشهير جاك كوستو.

ونقلت وكالة تاس عن حاكم منطقة بريمورسكي، أوليغ كوجيمياكو، قوله "اتُخذ قرار رسمي بإطلاق كل الحيتان إلى البرية".

وأضاف: "سيقرر علماء من فريق كوستو وعلماء روس موعد إطلاق الحيتان وأيها سيخرج".

ويقول الكرملين إن الحيتان، وهي 11 حوتا قاتلا و87 حوتا أبيض، محتجزة في ظروف قاسية وكان من المقرر بيعها لحدائق للأحياء المائية ومشترين صينيين.

ووجه جهاز الأمن الاتحادي الروسي في فبراير اتهامات تتعلق بخرق قواعد الصيد لأربع شركات في إطار هذه القضية.