النجاح - استدعى طفل في التاسعة من العمر رجال الشرطة على عجالة إثر فشل "بابا نويل" في تحقيق أمنيات الطفل الحقيقية، وذلك عندما جلب الهدايا ليلا إلى منزله الواقع في مدينة زيتل الألمانية.

ومع استيقاظ الطفل الصغير صباح يوم الميلاد، تفاجأ بوجود مجموعة هدايا تركها "بابا نويل" ليلا، لكنه تضايق في الوقت نفسه لأن الهدايا لم تناسب أمنياته، حيث سارع واتصل بالشرطة رافضا ما حدث.

ومع وصول شرطة النجدة إلى المنزل، وجدوا الطفل غاضبا جدا، حيث قرر العناصر لعب تمثيلية مبتكرة أمامه وفتح "تحقيق أمني" بالحادثة.

وفي إطار "مسرحية التحقيق"، قارن عناصر الشرطة بين قائمة الهدايا التي كان يتمناها الطفل وبين ما وصله ليلا من "بابا نويل"، وأبلغا الطفل أنه محق في عدم وجود تطابق.

وفي نهاية المطاف، تمكنت الشرطة من التوسط وحل المشكلة بين الطفل ووالديه، في حين أقنعوا الطفل أن "بابا نويل" أخطأ بين هداياه وبين هدايا طفل آخر، نظرا لتقدمه في السن.