ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أمل  جديد لآلاف من مبتوري الذراع بعد قيام العلماء بإنشاء مفصل صناعي جديد رائد يساعد في تحريك المعصم بطريقة طبيعية حيث يكافح المرضى لتدوير معصمهم بشكل كامل بالأطراف الصناعية الحالية .

ويمكن للاختراع الجديد أن يجعل من السهل عليهم تنفيذ المهام اليومية مثل استخدام مقبض الباب.

يقول العلماء السويديون الذين ابتكروا هذه الأداة أن التكنولوجيا يمكن أن تحسن بشكل كبير حياة العديد من مبتوري الذراعين.

إن التقنيات الحالية لا تقدم إلا راحة محدودة لهذه المشكلة حتى بدأ الباحثون في العمل على "نظام الزرع" وقد تم تطويرها من قبل شركة مقرها السويد.

 يعمل المفصل الصناعي الشبيه بالمعصم كواجهة بين هذه الغرسات واليد الاصطناعية وهذا يسمح للحركات أن تكون طبيعية أكثر مع سيطرة بديهية وردود فعل حسية.

وفي اختبارات مصممة لقياس البراعة اليدوية  أظهرت أن المريض المجهز بهذا المفصلالاصطناعي سجل قدرة أعلى لاستخدام اليد مقارنة باستخدام تقنية لتقليدية

وأضافت الباحثة إيرين بوني  وهي مهندسة طبية أحيائية أيضاً: "يقدم جهازنا الجديد نطاق طبيعي كبير للحركة".

وأضافت أن هذا من شأنه "التقليل من الحاجة إلى الحركات التعويضية للكتف أو الجذع والتي يمكن أن تحسن بشكل كبير الحياة اليومية للكثير من مبتوري الذراع".