نابس - وكالات - النجاح - منذ زواجها من الأمير هاري في شهر مايو الماضي، حاولت ميغان ماركل التكيف مع الحياة الملكية وقواعدها.

فقد تخلت دوقة ساسيكس عن طعامها المفضل، وبدأت في اتباع مجموعة من قواعد الموضة والأزياء، فضلا عن أن هناك الكثير من القواعد الصارمة الأخرى، التي يجب على ماركل، البالغة من العمر 37 عاما، اتباعها خلال حفلات العشاء الرسمية.

وتعتمد قواعد الجلوس على طاولة الطعام خلال المناسبات الرسمية على نوعية الحدث، بالإضافة إلى الضيوف الحاضرين، واهتماماتهم، وحتى اللغات التي يتحدثونها.

ولذلك، إذا وجدت ميغان نفسها جالسة بجوار الملكة، فلن تتمكن من بدء أي محادثة معها في أي وقت تريد، حيث تنص القواعد الملكية على أن الملكة إليزابيث الثانية لابد وأن تبدأ الحديث إلى الشخص الجالس على جانبها الأيمن في بداية العشاء، ثم تبدأ بالحديث إلى الشخص الجالس على يسارها، مع تقديم الوجبة الثانية.

ولحسن الحظ، فإن هذه القواعد غير موجودة سوى في حفلات العشاء الرسمية فقط، لذا، فإن تناول العشاء في المناسبات العائلية العادية يكون أقل تكلفا، وأكثر راحة.

لكن ذلك ليس تقليد العشاء الرسمي الوحيد، فمن ضمن التقاليد المرتبطة برغبة أحدهم في مغادرة طاولة العشاء، فلا يجب عليه الإفصاح عن سبب فعله ذلك، وأن يكتفي فقط بقول كلمة "عذرا".

وعندما تضع الملكة حقيبتها على الطاولة، فهذا يعني أنها على استعداد للمغادرة في غضون 5 دقائق بالضبط.