ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - في واحدة من أكبر الدراسات من نوعها قام العلماء باكتشاف مذهل وهو أنّ ما يقرب من (40 %)من الناس لديهم ذاكرة أولى خيالية بالكامل.

 ليس إن ذكرياتهم مشوشة وغير متسلسلة  فحسب لكنها لم تحدث على الإطلاق وقام باحثون باستطلاع (6،641) شخص حول أقرب ذكرياتهم (38 %) تحدثوا عن أول ذكرياتهم قبل عمر الثانية ،وهنا تكمن المشكلة.

معظم الناس ليس لديهم أيّ ذكريات يمكن الوصول إليها قبل سن (3 أو 3.5)  ويبدو أنّ أدمغتنا ببساطة غير قادرة  على الاحتفاظ بتلك المعلومات.

كلنا نعلم أنّ الذاكرة  قبل الثالثة لا يمكن الاعتماد عليها ولهذا السبب فإن شهادة الشهود على الجريمة يمكن أن تكون غير موثوقة تماماً وأراد الباحثون أن يعرفوا ،لماذا الكثير من الناس يدّعون أن لديهم ذكريات طويلة الأمد.

 حلل فريقٌ، اللغة المستخدمة من قبل المشاركين في محتوى الذاكرة وطبيعة الذاكرة الموصوفة وعمر الشخص ووجد الباحثون أنّ الشخص الأكبر سناً زاد احتمال قيامه بالإبلاغ عن ذاكرة أولى مبكرة  لا يمكن الاعتماد عليها.

ويعتقد الباحثون أنّ هذه الذكريات غير المعقولة أو غيرالموجودة بوصف أدق ،بل تم تجميعها وتشكيها من الصور الفوتوغرافية والمشاهد في مراحل لاحقة.

أما عن سبب حدوث ذلك فيعتقد الباحثون أنه السبب قد يكون له علاقة بالحاجة إلى إكمال سرد قصة حياة المرء في رأسه .هذ ويبقى السبب الرئيس غير معروف.