ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يعاني الكثيرون من الآم الظهر سواء كان سببها العمل المكتبي الطويل أو استخدام الأجهزة الذكية واللوحية لفترات طويلة من الزمن.

في دراسة أجريت على أكثر من 2000 بالغ  30% فقط من الذين شملهم الاستطلاع في عام 2016 أفادوا بأنهم يعانون من آلام في الرقبة والظهر وارتفعت هذه النسبة إلى 44 في المائة بزيادة من 32 في المائة في عام 2017.

وقالت كاثرين كوين رئيسة جمعية العلاج بتقويم العمود الفقري في بريطانيا: "تم تصميم أجسامنا للتحرك لذا يمكن أن تظهر آلام الظهر والرقبة عند البقاء في نفس المكان دون أي حركة لفترات طويلة من الزمن.

يُشار إلى رفع وحمل الأشياء الثقيلة على هما أحد أكثر الأسباب شيوعاً لألم العنق والظهر ولكن هذه الأنشطة يمكن أن تكون آمنة جدًا إذا كان الأشخاص نشطين ولا يحاولون رفع أي شيء ثقيل جدًا.

وقال الدكتور كوين: "إن بناء القوة والمرونة من خلال الحركة المنتظمة والتمرين يعني أيضا أنه يمكنك تحضير جسمك للتعامل مع أنشطة أكثر صعوبة مثل رفع وحمل أشياء مختلفة".

ويمكن تخفيف هذه الآلام عن طريق: 

المشي حافي القدمين وهي من الطرق التقليدية البسيطة في علاج مشاكل الظهر؛ لأن المشي في البيت أو في الحديقة أو على الرمال أو  على أيّ مكان مستوٍ ونظيف وخالٍ من الحصى أو الأدوات الحادة يصحح شكل الأقدام ويزيد من قدرة الجسم على التوازن.

التغيير المتكرر في وضعية الجلوس حيث ان إحداث تغييرات مختلفة في وضعيات الجلوس يساعد الظهر على الراحة لذا يجب التنويع بين الانحناء والاستلقاء والجلوس المستقيم مع شد الظهر.