ترجمة : علا عامر - النجاح - يجب على أغلبية الأشخاص اعادة التفكير في تاريخ أول هجرة عرفها التاريخ ،ذلك بعد تحليل مجموعة من العلماء للحمض النووي الخاص باقدم انسان على وجه الأرض .

حيث نجح الباحثون في  ايجاد تسلسل المواد الوراثية من أشخاص يعيشون في المغرب قبل 15000 سنة ، ووجدوا أنهم يشتركون في تراث جيني مع مجموعة من السكان في شرق البحر المتوسط، وجنوب الصحراء الافريقية .

كما وأشاروا إلى أن هؤلاء الأشخاص كانوا يتواصلون فيما بينهم في وقت سابق بكثير مما كان  يعتقد  العلماء سابقاً.

وصرح أحد الباحثين المشاركين في هذه الدراسة :"إن نتائج البحث تشير إلى أن شمال إفريقيا والشرق الأدنى ، كانا جزءًا من منطقة واحدة .

تأتي هذه النتائج بعد أن حلل العلماء عينات الحمض النووي لبقايا الأشخاص الذين عثر عليهم في مغارة  "تافوغالت" ،بالاضافة الى تحليل عينة من بقايا اقدم انسان في افريقيا .

علاوة عن تأكد العلماء من وجود صلة بين الاشخاص الذين وجدوا في مغارة "تافوغالت" والأشخاص الذين كانوا يعيشون في زمن الحضارة الناطوفية بالقرب من البحر الأبيض المتوسط .

هذا ما يؤكد ضرورة وأهمية استخدام الحمض النووي في دراسة تاريخ البشرية .