النجاح - قضت محكمة أمريكية بسجن شابة قتلت صديقها بالخطأ، بعد إطلاقها الرصاص عليه، أثناء تصويرهما فيديو فكاهياً لنشره على يوتيوب.

وقد طلب الشاب بيدرو رويز (22 عاماً) من صديقته موناليزا بيريز (20 عاماً)- وهي أم لطفلين، أن تطلق عليه الرصاص، فيما سيُمسك بكتاب يحميه من وصول الرصاص لجسده، ليصوران فيديو يَلقى انتشاراً على يوتيوب.

وعندما أطلقت الفتاة الرصاص من مسافة قريبة، كما طلب صديقها، تحولت المزحة إلى مأساة، عندما اخترقت الرصاصة الكتاب وقتلت الشاب، وقد سجل المشهد بأكمله في فيديو التقطته الكاميرا، في أثناء الحادثة، التي وقعت في يونيو/حزيران 2017.

الفتاة أُدينت بعد ذلك بتهمة القتل من الدرجة الثانية، وقد سوَّت موناليزا القضية مع النائب العام لولاية مينسوتا، في ديسمبر/كانون الأول 2017، باعترافها بالذنب، مع تأكيدها على أن صديقها أقنعها بأن الرصاصة لن تخترق الكتاب .