ترجمة : علا عامر - النجاح - في العادة يعرف غالبية الأشخاص الذين إعتادوا السفر بالطائرة القواعد العامة للطيران كالحضور إلى المطار قبل موعد الرحلة بساعتين ، عدم حمل أي سائل أو مادة حادة باليد ، ووزن الأمتعة لا يجب ان يتعدى حد معين .

ولكن المعلومة الجديدة هي أن هناك أدوية معينه لا يجب عليك إصطحابها معك إلى الطائرة ، فقد ذكر الكيميائي نيل ويت " إن هناك أدوية معينة  يشكل إصطحابها معك إلى الطائرة تهديداً على صحة الإنسان ".

نذكر من هذه الأدوية :_

_ أدوية الهرمونات 

إن تجربة الطيران عادة تجربة غير سعيدة ، فنسبة الأكسجين تكون بالعادة أدنى من مستواها الطبيعي ، ويمكن أن يتعرض الجلد للجفاف بسهولة بسبب انعدام نسبة الرطوبة في الجو . بالإضافة إلى أن ظروف الطائرة تزيد من نسية حدوث الجلطات الدموية في كافة أجزاء الجسم وخاصة القدمين ، الأمر الذي يؤدي إلى توقف جريان الدم إلى القلب والعقل والرئتين  وبالتالي الإصابة بالسكته القلبية.

وهذه الأدوية خاصة قد تؤدي إلى زيادة  خطر الإصابة بهذه الحالات ، لذا ينصح بتجنب إصطحابها قدر الإمكان.

_أدوية النوم 

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة النوم في الطائرات ، لذا يلجأ الكثير إلى تناول الحبوب المنومة لمساعدتهم على النوم خاصة إذا كانت مدة الرحلة طويلة نسبياُ. وهذا أيضاً يشكل تهديداً بالإصابة بالجلطة الدموية ، ذلك لأن هذه الأدوية  تزيد من نسبة إنخفاض نسبة الأكسجين في الدم .

_مضادات الهيستامين

يلجأ بعض الأشخاص إلى تناول مضادات الهيستامين بدلاً عن الأدوية المنومه بسبب قدرتها أداء نفس الوظيفة ، ويعطي الأهل هذه الأدوية إلى أطفالهم  من أجل إبقائهم هادئيين خلال الرحلة . 

على أية حال فإن هذه الأدوية يمكن أن تؤدي إلى آثار عكسية ، وبالتالي يصبح الطفل في قمة نشاطه . كما يعرف عن هذا الدواء قدرته على التأثير على التنفس .

_الأدوية المضادة للإكتئاب 

تعد فكرة السفر بالطائرة فكرة مخيفة جداً، الأمر الذي يدفع غالبية الأشخاص بأخذ هذه الأدوية قبل إستقلال الرحلة لتجنب هذا الشعور أثناء الرحلة .

حيث صرح كابتن الطائرة توم بون وهوم معالج متخصص في هذا المجال ،"إن الأدوية المضادة للإكتئاب هي أدوية غير مفيدة وغير فعالة ، وتؤدي إلى نتيجة عسكية في غالبية الحالات التي شاهدتها".

المصدر: إندبندنت