النجاح - تناقل متابعو وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أظهر لحظة إخراج طفل سعودي من حافلة مدرسية بعدما احتجز فيها عن طريق الخطأ لأربع ساعات.

وفي التفاصيل أنه تم نسيان الطفل داخل الحافلة من الساعة السادسة حتى العاشرة صباحاً. وقد لاحظ بعض المارة وجوده وحيداً فيما أبواب الحافلة مقفلة، فحاولوا الاتصال بالسائق، إلا أنه لم يرد. 

وقام أحدهم بكسر النافذة بواسطة مطرقة، وإخرج الطفل منها، وكان يبكي وبدت عليه علامات التعب والإرهاق.

وأعادت هذه الحادثة إلى ذاكرة المتابعين حادثة الطفل نواف السلمي (8 أعوام) من جدة، والذي توفي قبل أكثر من عام ونصف العام مختنقاً، بعدما نسيه سائق الحافلة المدرسية داخلها لمدة 6 ساعات.