غيداء نجار - النجاح -  لا يوجد شيء في الحياة والا قد مر مرور الكرام بأحد الأمثال الشعبية، التي تطال عاداتنا، أفعالنا، طقسنا، فكاهتنا، همومنا، أفراحنا، وكل شيء، وحتى شهور السنة وأجوائها وثمارها؛ فها هو شهر تموز قد طل علينا، وما تزال الأمثال الشعبية تتردد على ألسنة كبار السن والفلاحين خصوصاً.

فأول ما يخطر على لسان الحاجة ام رياض الأشقر(74عاماً) لدى سماعها لكلمة "تموز": "في تموز بتغلي الميّة في الكوز"، وحين سؤالنا لها عن معنى المثل فتقول "الكوز هو الإبريق، والحديث يدل على شدة الحر في هذا الشهر".

وكان لثمار شهر تموز مساحة ضمن قائمة الأمثال الشعبية، فتتابع أم رياض "‏في تموز اقطف الكوز" والكوز هي ثمرة الصبر، أي أن ثمار الصبار والتين تنضج في شهر تموز.

وتضيف الحاجة بعفوية وبابتسامة مرسومة على ثغرها "آه لقد تذكرت مثل آخر عن ثمار تموز، وبيقول المثل "بتمّوز بيلوح العنب وبينشف اللّوز".

وللأمثال الشعبية ايضاً نكهة الفكاهة؛ فأحد الأمثال يقول "بتمّوز بتدفــى العجــــوز".

حتى ان الامثال تطرقت لتجنب الأكلات الدسمة في تموز لشدة حره كالتراف والمسخن فهي أكلات شعبية ثقيلة على المعدة "بتمّوز أكل الحماوي ما بيجوز".

ويشار الى ان تَـمُّوز هو الشهر السابع من شهور السنة الميلادية حسب الأسماء السريانية المستعملة في المشرق العربي، ويقابله في التسمية الغربية شهر يوليو أو يوليوز أو جويليه، وأصل الاسم "تموز" نسبة للاله تَـمُّوز إله الخصب عند البابليين.