النجاح - كشفت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) عن مركبة جديدة ذات ستة عجلات قد تكون مستقبل التنقل على سطح المريخ وتمَّ الكشف عن المركبة في مجمع زوار مركز كاندي للفضاء التابع لناسا هذا الأسبوع، وهي مصنوعة بالكامل من ألياف الكربون والألمنيوم، وتعمل بالطاقة الكهربائية والشمسية.

يبلغ طول المركبة (8.5) أمتار وعرضها أربعة أمتار وصممت لتستوعب أربعة رواد فضاء في داخلها، كما أنَّها تملك مختبرًا خاصًا بها قابلًا للفصل من أجل التجارب الميدانية.

وتملك ناسا بالفعل مركبتين متجولتين (rover) على المريخ، لكن الوكالة كانت تعهدت بوضع البشر على سطح الكوكب الأحمر بحلول ثلاثينيات هذا القرن، ولهذا نراها تتطلع إلى احتياجاتها من وسائل التنقل.

وتمَّ تصميم المركبة باعتبارها جزءًا من برنامج تعليمي لإلهام الناس بشأن استكشاف المريخ، لكن ناسا تقول: إنَّها مهتمة بتوظيف هذا التصميم في مركبات الفضاء المتجولة مستقبلًا.