النجاح - انجز الفنان البرازيلي إدواردو كوبرا أكبر جدارية في العالم بمساحة تقارب ستة آلاف متر مربع، ويمكن رؤية العمل الضخم للفنان البالغ من العمر 41 عاماً على واجهة مصنع للشوكولا، قرب طريق سريع في ساو باولو.


وتمثل الجدارية شخصاً من السكان الأصليين في الأمازون يجدف في قارب محمل بالكاكاو في وسط بحيرة من الشوكولا.
ويشار الى أن الجدارية تمتد على مساحة 5742 متراً مربعاً، وبذلك يحطم كوبرا رقمه القياسي الشخصي المسجل في موسوعة غينيس عن جدارية أنجزها في ريو دي جانيرو لمناسبة الألعاب الأولمبية للعام 2016.


وأضاف "حتى لو كان الناس يقودون سياراتهم بسرعة تفوق 100 كيلومتر في الساعة، هم سيرون الرسالة على الجدار".

ونوه الى أن هذه أكبر جدارية رسمهاعلى الإطلاق، وقال: إنها تحية لجميع الأشخاص العاملين في زراعة الكاكاو وللعلاقة الوطيدة مع الأمازون.
ويذكر أن كوبرا يعمل منذ شهرين على إنجاز هذا العمل بواقع عشر ساعات يوميا بين الثامنة صباحا والسادسة مساء، لكن من غير المتوقع الانتهاء من مثل هذه الأعمال قبل أسبوعين بعد استخدام أكثر من ألف لتر من الطلاء مركزة في أربعة آلاف عبوة رذاذ.