نابلس - النجاح - نفّذت مجموعات من المستوطنين ليلة أمس وفجر اليوم الخميس عملية تدنيس واسعة في ساحات المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وبث المستوطنون الموسيقى الصاخبة عبر مكبرات الصوت، التي وصل صداها لمناطق واسعة في الخليل.

وأدى المستوطنون رقصات تلمودية ورددوا الأغاني العبرية خلال صلاة التراويح وأيضا تزامنا مع صلاة الفجر.

وقام المستوطنون بالرقص والغناء في ساحات المسجد الإبراهيمي، تحت حماية جنود الاحتلال الذين انتشروا في المكان بكثافة.

وكانت حملة الفجر العظيم أطلقت دعوات لأهالي الخليل لتكثيف الصلاة في المسجد الإبراهيمي خلال شهر رمضان، للتأكيد على هويته الإسلامية وربطه بالشعائر الرمضانية والإيمانية لهذا الشهر.

وتوافد المئات من أهالي مدينة الخليل، والقرى المحيطة إلى المسجد الإبراهيمي لأداء صلاة الفجر في ساحاته، في أول أيام شهر رمضان.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال منعت، خلال شهر آذار/مارس الماضي، رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 59 وقتا بحجة إزعاج المستوطنين.