الخليل - النجاح - شيعت جماهير غفيرة، ظهر اليوم الاربعاء،جثامين الشبان الاربعة الذين وافتهم المنية فجر اليوم في حادث سير وقع  على الطريق الالتفافي شرق مدينة الخليل.

وانطلقت مراسم التشييع من المستشفى بمدينة الخليل بجنازة عسكرية مهيبة، باتجاه مسقط راسهم في بلدة بني نعيم شرق الخليل، بمشاركة مئات المواطنين.

والشبان هم ناجي جميل رشدي مناصرة 19 عام، امير محمد رشدي مناصرة 19 عام، عبدالله عطا محمد مناصرة 19 عاما، واحمد محمد رشدي مناصرة 14 عاما وجميعهم من سكان بلدة بني نعيم شرق الخليل، واصيب 3 اخرون وصفت اصاباتهم بالحرجة.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات "إن ارتفاعا ملحوظا طرأ على حوادث السير في فلسطين، مقارنة مع العام الذي سبقه بنسبة 11%، بسبب عدم الالتزام بقوانين السير وشواخصه، والاستهتار من قبل بعض السائقين الذين يرتكبون الأخطاء المرورية القاتلة، والتي تتسبب بحوادث سير ينتج عنها قتلى وجرحى وأضرار مادية كبيرة .