جنين - النجاح - شارك وفد من الجولان المحتل، مساء اليوم الاثنين، في وقفة نظمت في خيمة الاعتصام بمدينة جنين، للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ودعما وإسنادا للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في الاعتصام، الأسير السوري المحرر صدقي المقت الذي أمضى 32 عاما في سجون الاحتلال، وفعاليات وقوى من الجولان، وذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم، وفصائل العمل الوطني والإسلامي، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح وفاء زكارنة، وأمين سر "فتح" في جنين عرفات قنديل، وممثل حركة الشبيبة حمزة خضر، وفعاليات من جنين ومخيمها، وأسرى محررون.

وأكد المتحدثون استمرار تنظيم الوقفات والفعاليات حتى يتم تسليم جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام، منددين باستمرار سياسة العقاب بحق الحركة الأسيرة، خاصة أسرى سجن "جلبوع" الستة الذين انتزعوا حريتهم وأعاد الاحتلال اعتقالهم، والأسرى المضربين عن الطعام.