جنين - النجاح - استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، المواطن محمد خزيمية، زوج الشهيدة إسراء خالد خزيمية، وشقيقها فادي من بلدة قباطية جنوب جنين، لمقابلة مخابراتها في حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة.

وذكر زوج الشهيدة وشقيقها أن "قوات الاحتلال أبلغتهما بمراجعة مخابراتها في حاجز قلنديا للتعرف على جثمان الشهيدة، وعند وصولهما تم التحقيق معهما عن الشهيدة، وأخبروهم أنه لا يوجد جثمان للشهيدة عندهم". بحسب وفا

واستشهدت إسراء خزيمية (30 عامًا)، فجر أمس الخميس، برصاص الاحتلال في مدينة القدس، ولا يزال الاحتلال يحتجز جثمانها.

وأكد ذوو الشهيدة أن الاحتلال قام بتصفية ابنتهم، خلال توجهها لأداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

يشار إلى أن الشهيدة إسراء متزوجة منذ 13 عامًا، ولديها ثلاثة أولاد وبنت، أكبرهم عمره (10 أعوام) وأصغرهم عامان، وتدرس في جامعة القدس المفتوحة في السنة الثالثة، تخصص علوم مالية ومصرفية.