النجاح - ذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة أن الشاب علاء قبها منفذ عملية دهس قوة عسكرية للاحتلال في جنين شمال الضفة الغربية عصر أمس الجمعة قرر تنفيذ عمليته في نفس لحظة ومكان العملية.

وبحسب القناة فإنه "من نتائج التحقيق التي تجري الآن مع المنفذ فقد اتخذ قراره بتنفيذ العملية في نفس لحظة ومكان تنفيذ العملية، فقتل ضابطا وجنديا وأصاب 3 آخرين بجراح ما بين بالغة ومتوسطة وطفيفة.

ولفتت إلى أن قبها لاحظ نزول الجنود من الجيب العسكري الذي كان يقلهم، واغتنم الفرصة تلك وحدد المسافة الضيقة المتوفرة بين الجيب والنقطة العسكرية، فأسرع بسيارته التي دخلت بسرعة في تلك المساحة وأخذ معه أربعة جنود، قتل اثنين منهم على الفور ومازال اثنان منهم في الخطر في المستشفى، وأصيب خامس كان في المكان بجروح طفيفة".

ووفق القناة الإسرائيلية فإنه "لا علاقة له بجهات تنظيمية خارجية، وعمليته من العمليات المصنفة فردية".

وأوضحت أن الشاب قبها من ميسوري الحال ونفذ عمليته بجيب "توسان-هونداي" من أحدث موديل اشتراه مؤخرا، ويعمل في مهنة الدهان ودخله عال نسبيًا.