النجاح الإخباري - قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنه رصد سلسلة غارات إسرائيلية بعشرات الأحزمة النارية وإطلاق القذائف المدفعية بالتزامن مع التوغل البري المستمر في مناطق واسعة من مدينة غزة، مشيراً إلى تنفيذ الاحتلال حملات دهم وتفتيش واعتقال للمدنيين، فضلاً عن جرائم قتل.

وقال المرصد في بيان: "قلقون إزاء تواتر التقارير عن عشرات الشهداء والجرحى بفعل مباغتة جيش الاحتلال النازحين من سكان مدينة غزة دون سابق إنذار، وسط تضارب توجيهات الإخلاء، خلال توغله بشكل مفاجئ في جنوب شرق مدينة غزة ومن ثم في الأحياء الشمالية الغربية بالمدينة، تحت غطاء ناري كثيف استهدف طرقات ومنازل ومباني سكنية".

وأضاف أن "إسرائيل كانت ولا تزال تتبنى سياسة منهجية باستهداف المدنيين المحميين بموجب القانون الدولي الإنساني، أينما كانوا، وحرمانهم من أي استقرار، ولو مؤقتاً، في مراكز النزوح والإيواء"، موضحاً أن جيش الاحتلال "يتعمد بالقتل والتجويع فرض التهجير القسري على سكان قطاع غزة وتدمير كل مقومات الحياة الأساسية، بما في ذلك استهداف مقرات الأمم المتحدة ومراكز الإيواء التابعة لها، واقتراف جرائم قتل جماعية فيها".