وكالات - النجاح - أعلنت قوات الاحتلال، الليلة، عن حزمة جديدة من التسهيلات على معابر قطاع غزة.

يأتي ذلك عقب انتهاء الاحتجاجات الشعبية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة أمس، حيث أصيب 14 مواطنا بجراح مختلفة برصاص قوات الاحتلال.

وقال مكتب منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية : "في ختام تقييم للأوضاع الأمنية وبمصادقة المستوى السياسي تقرر توسيع ادخال المعدات والبضائع لمشاريع مدنية دولية في قطاع غزة".

وأضاف : "ستتم زيادة حصة التجار الغزيين المارين من معبر بيت حانون "إيرز" بألف تاجر اضافي، على أن يتم اصدار التصاريح فقط لمن تلقى التطعيم ضد فيروس كورونا أو تعافى من الفيروس.

ولفت إلى أن هذه الخطوات والمزيد منها مشروطة بالحفاظ على الاستقرار الأمني.

ومساء الأربعاء، قررت السلطات المصرية فتح معبر رفح البري (اليوم) الخميس في اتجاه واحد من جمهورية مصر العربية إلى قطاع غزة. 

وذكرت سفارة فلسطين في القاهرة أن السلطات المصرية قررت إعادة انتظام العمل بمعبر رفح في الاتجاهين بدءًا من يوم الأحد المقبل.