غزة - النجاح - استنكرت الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق والخدمات السياحية بغزة محاولة تفجير السور الخارجي للمنتجع السياحي "بيانكو" شمال قطاع غزة بعبوة شديدة الانفجار، واصفة هذا العمل بأنه "عمل غير أخلاقي"، ويتنافى مع تقاليد مجتمعنا الفلسطيني.

وطالب مجلس إدارة الهيئة صباح اليوم، جهات انفاذ القانون بالاسراع في القبض على مرتكبي هذا الفعل المرفوض تماما، وإجراء تحقيق جدي، مؤكدا أن هذه الأعمال لا تخدم مصالح أبناء شعبنا وإنما تهدد النسيج المجتمعي في القطاع، وتضرب صمود مؤسسات القطاع السياحي الذي استهدف بالطائرات الاسرائيلية خلال العدوان الأخير على غزة.

وحذّرت الهيئة، اليوم الأحد، من أنه في حال لم يتم الكشف والاعلان عن مرتكب هذا الفعل قد يتكرر ويوقع ضحايا بالأرواح، واضرار بالغة في مؤسساتنا السياحية ويهدد اعمالها، مشيرة إلى أن المطلوب من الحكومة في غزة توفير الحماية للمنشآت السياحية، بصفتها المتنفس الوحيد للقطاع، لا سيما في ظل الاجواء الحارة.

وكان مجهولون أقدموا مساء الجمعة على زرع جسم متفجر بجانب السور الشمالي الشرقي لمنتجع "بيانكو" السياحي الساحلي، بمنطقة الواحة على شاطئ بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، ومن ثم تفجيره، بعد وقت قصير، ما أدى إلى انهيار جزء من السور.