نابلس - النجاح - أكدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في مدينة غزة، أنها تتابع وفاة المواطن شادي نوفل (41 عاما)، المحتجز في مركز بدير البلح، والموقوف منذ 9 آذار/مارس2020"، من قبل "عناصر أمن" تابعة لحماس.

ووفق توثيقات الهيئة، فإنه بتاريخ 30 حزيران/يونيو2021 وعند الساعة 7:30 صباحا ساءت حالة نوفل الصحية، وتم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى، وإجراء عملية إنعاش قلبي له، وأدخل على إثرها إلى قسم العناية المركزة، وبعد يومين خرج منها وبقي تحت الملاحظة، وبتاريخ 5/7/2021 صباحاً أدخل إلى العناية المكثفة مرة أخرى في مستشفى شهداء الأقصى، وعند الساعة العاشرة مساء ذات اليوم، أُعلن عن وفاته داخل المستشفى.

وحتى اللحظة لم يصدر أي تعقيب من عائلة المتوفى.