النجاح - غادر  ظهر اليوم الأحد، وفد قيادي من حركة حماس،  قطاع غزة عبر معبر رفح البري، متوجهًا إلى العاصمة المصرية القاهرة، للالتقاء مع رئيس الوفد صالح العاروري نائب رئيس الحركة، للتباحث مع المسؤولين المصريين في العديد من القضايا.

ويضم الوفد أعضاء المكتب السياسي، خليل الحية، وروحي مشتهى، للانضمام إلى وفد قيادة الحركة برئاسة العاروري، وبمشاركة عضو المكتب السياسي عزت الرشق.

وأوضح المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي، وصلنا نسخة منه، أن الوفد توجه للقاهرة، للتباحث مع المسؤولين المصريين حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والنقاش في العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، ومسار المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، ودور مصر في التخفيف من الأزمة الإنسانية التي يمر بها القطاع بسبب الحصار الإسرائيلي، والتطورات الحاصلة مع الاحتلال، والمستجدات السياسية التي تمر بها المنطقة.

يشار إلى أن الوفد الأمني المصري الذي وصل قطاع غزة، في آخر زيارة له، بحث مع قيادة حركة حماس في قطاع غزة، صفقة تبادل للأسرى، للإفراج عن الجنود الإسرائيليين المأسورين لدى حماس، في مقابل الافراج عن أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويحظى ملف صفقة التبادل بسرية لدى حركة حماس، وفي المقابل وعد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، مؤخراً في ذكرى صفقة وفاء الأحرار، الأسرى في السجون الاسرائيلية بصفقة تبادل مشرفة.