النجاح - أكد نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" فايز أبو عيطة، إن منع أمن حماس في غزة، إحياء الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، يعني تمسكها بالانقسام، منوها الى ان هناك تناقضا كبيرا في موقف حماس بين منعها لشعبنا في غزة من احياء ذكرى استشهاد عرفات، وبين موافقتها اللفظية على اجراء الانتخابات.

وطالب أبو عيطة في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين "حماس"، بالاستجابة لرسالة الرئيس محمود عباس، فيما يتعلق بملف الانتخابات.

مشدداً على ضرورة الموافقة  الخطية الصريحة والواضحة على اجراء الانتخابات دون قيد او شرط.

واعتبر ابو عيطة،  خطوة منع احياء ذكرى رحيل الشهيد ياسر عرفات ردا سلبيا على موقف الرئيس الايجابي واصراره على اجراء الانتخابات.