غزة - النجاح - استشهد المواطن علاء نزار عايش حمدان 28 عامًا برصاص قوات الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة. وأصيب 54 آخرين.

وذكرت الطواقم الطبية في قطاع غزة أن مواطنًا استشهد، وأصيب 54 آخرين بجراح مختلفة برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مشاركتهم في الجمعة ال 77 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وبدأ المواطنون بعد عصر اليوم بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات الجمعة السابعة والسبعين من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الجمعة الماضية في بيان لها الى أوسع مشاركة ممكنة في فعاليات الجمعة الـ 77 (جمعة المصالحة خيار شعبنا) تأكيدا منها على استعادة الوحدة لإحباط مخطط ضم الضفة والاغوار ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وقالت الهيئة في بيان صحفي إن "الوحدة بوصلتنا، والحرية قبلتنا، ومجرم من يحرف البوصلة، عن مسارها باي اتجاه لا يلبي طموحات وأهداف شعبنا بالحرية والعودة".

وأضافت الهيئة أن "معركتنا لكسر الحصار والعقوبات هي جزء أساسي من معركة تعزيز صمود شعبنا، كي يواصل درب العودة والحرية والكرامة  فالوحدة هي سلاحنا الرئيس في هذه المعركة".

يُذكر أن عدد شهداء مسيرات العودة الكبرى بلغ 313 شهيدا، وأكثر من 33 ألف مصاب بجراح مختلفة، نقل منهم نحو 19 ألف إصابة لمستشفيات القطاع.