غزة - النجاح - استنكر المكتب الحركي المركزي لحركة فتح في جامعة الاقصى بشدة إغلاق مبنى إدارة الجامعة بالسلاسل الحديدية من قبل حركة حماس، في محاولة من البعض منع عقد اجتماع مجلس الجامعة؛ مؤكداً أن هذه الأفعال تؤدي إلى حالةٍ من الخراب الذي يسعى البعض في الجامعة لإحلاله بمنطق القوة والعربدة.

وأكد المكتب الحركي في بيان له، أن قرار الرئيس محمود عباس بخصوص تعيين القائم بأعمال رئيس الجامعة هو قرار رئاسي نافذ المفعول، وممارسته لصلاحيات  رئاسة الجامعة يجب أن تكون كاملة دون نقصان، لا أن يتم تخويلها عند نهاية الشهر وقت الكسب المالي الذي يلهث من أجله البعض دون النظر الى مصلحة الجامعة، جامعة الكل الفلسطيني.

وحمل المكتب الحركي رئيس مجلس الأمناء المسؤولية الكاملة عما آلت إليه الأمور داخل الجامعة، وطالبه بالوقوف عند مسؤولياته، وإدانة ما حدث اليوم داخل حرم الجامعة.

وأكد على شرعية وقانونية تكليف الأخوة الأعضاء الجدد في مجلس الأمناء؛ حيث إنهم من القامات الوطنية المعروفين بمسيرتهم النضالية، ولن تنال كلمات الحقد والكراهية من عزيمتهم.