نابلس - النجاح -  استشهد الفتى سامي علي الاشقر (17 عاما) والطفل خالد ابو بكر الربعي (14 عاما)، وأصيب 66 مواطنا بالرصاص الحي احدهم اصابته بالغة الخطورة ودخل في حالة موت سريري، واصيب 66 مواطنا باعيرة معدنية مغلفة بالمطاط وقنابل الغاز اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي للمسيرات  السلمية شرق قطاع غزة.

وافادت صحة غزة باستشهاد الطفل علي سامي الاشقر، والطفل خالد الربعي، واصابة 66 اخرين بالرصاص الحي، والعشرات بالاختناق عقب قمع الاحتلال مسيرات العودة شرق غزة.

وكانت  الهيئة الوطنية لمسيرات العودة قد دعت،  للمشاركة الحاشدة في جمعة " حماية الجبهة الداخلية" مؤكدة أنها تأتي "للتأكيد على وحدة الموقف الوطني في مواجهة الفوضى، والعمالة والتكفير وخلط الاوراق".

وانتشرت قوات الاحتلال الاسرائيلي،  بمحاذاة مخيمات العودة الخمس وسط تحلبق مكثف لطائرات الاحتلال في الاجواء.

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 مارس من العام الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين،  وكسر الحصار المتواصل على قطاع غزة منذ 13 عاماً.

يذكر ان  274 مواطنا استشهدوا، واصيب (17021) اخرين، من بينهم (3467) طفل  جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين السلميين في مسيرات العودة.