غزة - النجاح - شنّ طيران الاحتلال الحربي بعد منتصف ليلة الاربعاء، عدة غارات على موقع البحرية قرب صالة البيدر جنوب غرب مدينة غزة ، وذلك في أعقاب زعم قوات الاحتلال إطلاق صاروخا من القطاع صوب المستوطنات المحيطة بالقطاع.

وذكر مراسلنا أن طائرات الاحتلال الحربية استهدفت موقع "البحرية" التابع للمقاومة غرب مدينة غزة بأكثر من ثلاثة صواريخ، دون وقوع إصابات.

وأفاد أن طيران الاحتلال أغار على موقع البحرية بالقرب من البيدر جنوب غرب مدينة غزة بعدة صواريخ فجر يوم الخميس.

وذكر بيان لقوات الاحتلال أن طائرات الاحتلال الحربية أغارت على موقعاً تابع لحركة حماس جنوب غرب مدينة غزة. ووزعم أن الغارة جاءت ردًّا على اطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات في وقت سابق مساء أمس.

وأضاف، "ستواصل قوات الاحتلال العمل ضد محاولات المساس بمستوطني دولة الاحتلال، محملاً حماس مسؤولة ما يحدث في قطاع غزة أو ينطلق منه".

وزعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الأربعاء، أن صاروخا أطلق من قطاع غزة صوب مستوطنات الاحتلال وسقط في منطقة مفتوحة.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال في بيان مقتضب : "تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات، حيث تم تفعيل الانذار في منطقة مفتوحة فقط".

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء يوم الأربعاء، أن المقاومة في غزة تتعامل مع تهديدات الاحتلال بشن عملية عسكرية ضد القطاع بمنتهى الجدية، مستدركة : "لكن لا تشكل هاجسا بالنسبة لنا".

وقال القيادي في الحركة داوود شهاب: "نفهم تماما ماذا تعني هذه التهديدات"، لافتا إلى أن (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو قد يقدم قبل الانتخابات على مواجهة عسكرية أو حرب أو عدوان على غزة؛ "عله يرفع من اسهمه الانتخابية".

وأضاف : "نتعرض لعدوان واسع يستهدف الفلسطيني أينما وجد، وهذا يستدعي منا أن نكون مستعدين دائما للمواجهة والرد"، لافتا إلى أن المقاومة تتوقع المواجهة مع الاحتلال بأي لحظة.

ولفت إلى أن المقاومة متنبهة ومتبقظة دائما وعلى أتم الجاهزية لمواجهة كل الاحتمالات، مستطردا : "ليس لدينا ما يمكن أن نخسره في المواجهة القادمة؛ لأن المعطيات للظروف الحالية في غزة تؤدي إلى احتمالية الانفجار بوجه الاحتلال وشعبنا لم يعد يطيق استمرار الحصار".

ووجه شهاب رسالة للاحتلال قائلا : "لا تحلموا أبدا بكسر شوكة المقاومة في غزة أو كسر صمود شعبنا القادر على الصمود والتحدي"، مبينا أن شعبنا "لن يستسلم وسيستمر في الدفاع عن حقه في الحياة فوق هذه الأرض".