ترجمة : علا عامر - النجاح - كشف رئيس وزراء حكومة الإحتلال "بنيامين نتنياهو"، الثلاثاء، عن توقع وإستعداد قوات الإحتلال للتعامل مع كافة السيناريوهات في قطاع غزة المحاصر نتيجة إزدياد حدة التوتر في المناطق الحدودية.

وكان هذا التصريح خلال عقده إجتماعًا لتقييم الأوضاع في قطاع غزة المحاصر مع وزير حرب الإحتلال "أفيغدور ليبرمان"، و "نداف أرغمان" رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت" ، بالإصافة إلى حضور ما يسمى قائد قوات الإحتلال الإسرائيلي "غادي إيزنكوت".

وصرحر ئيس وزراء حكومة الإحتلال " نتنياهو":" نحن في حملة تستدعي تبادل الضربات العسكرية، وأنا أؤمن بأن قواتنا جاهزة للتعامل مع كافة السيناريوهات في قطاع غزة"، على حد قوله.

وسأل أحد الصحفيين "نتنياهو" عن إمكانية حل االأزمة الحالية في المنطقة الحدودية دون اللجوء إلى حملة عسكرية وحشية ضد قطاع غزة المحاصر، ولكن نتنياهو تهرب من الرد على هذا السؤال بشكل واضحأ على هذا السؤال مدعيًا أنه يفعل الصواب دائمًا.

وتطرق نتنياهو إلى الحديث عن إلتزامه بإعادة جثث قوات الإحتلال التي سقطت خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في عام 2014، والتي يدعي أنها ما زالت محتجزة لدى حماس في قطاع غزة المحاصر.

والجدير بالذكر هو إستمرار حكومة الإحتلال في فرض سياسات التجويع والحصار على أبناء شعبنا في القطاع، وكان آخرها إغلاق معبر كرم أبو سالم ومنع إدخال الوقود والغاز إلى القطاع.

 (Photo: Kobi Gideon/GPO)