النجاح - قالت لجنة شعبية، اليوم الجمعة، إن نصف سكان قطاع غزة يعيشون على المساعدات الإنسانية، بعد أن وصلت نسبة الفقر إلى 80%، جراء الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام.

وأضافت اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن غزة، في بيان صحفي، إن "80% من سكان غزة يعيشون تحت خط الفقر، ونسبة البطالة تجاوزت 50%، بسبب الحصار الإسرائيلي".

ودعت اللجنة المجتمع الدولي والدول العربية إلى الوقوف عند مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه غزة.

وحذرت من أن الوضع الإنساني في القطاع "خطير" ويحتاج إلى جهود دولية فورية لإنهائه.

وأشارت إلى أن القيود التي تفرضها إسرائيل على غزة "تتناقض مع مبادئ القانون الدولي، وتؤثر سلبا على كافة مناحي الحياة لقرابة مليوني فلسطيني".

وتفاقم سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لسكان القطاع، مؤخرا، بعد تعثر جهود المصالحة الفلسطينية.

وفي 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقعت حركتا "فتح" و"حماس" في القاهرة اتفاقًا للمصالحة، يقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، على أمل إنهاء الانقسام القائم منذ 2007.