النجاح - أكد  مدير العلاقات العامة والاعلام في شركة توزيع الكهرباء في غزة محمد ثابت أن زيارة رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ظافر ملحم الأخيرة لغزة كانت من أجل محاولة ايجاد حلول ومعالجة ازمة الكهرباء، نظرا لطلبات الاستغاثة من العديد من الأطراف في القطاع الصحي.

وأضاف ثابت لـ"النجاح" أن ملحم التقى عدد من ممثلي الفصائل والمؤسسات المجتمعية والقطاع الخاص لشرح الازمة وابعادها، ومحاولة إيجاد اقرب الطرق لتدارك الانحدار في الواقع الكهربائي في غزة.

ولفت إلى أن الهدف الأساسي  من اللقاء كان من أجل توفير ايرادات كافية في محطة التوليد وإيجاد حلول للديون، ومحاولة تحصيل جزء منها لتطبيق خطة اسعافية سريعة وتشغيل مولدات اضافية في محطة التوليد، حتى يتسنى لهم توفير عدد ساعات اضافية للكهرباء.

وأوضح أنه تم التوافق على دعم جهود الحكومة وسلطة توزيع الكهرباء، وتطبيق الخطط بشكل سريع، خاصة ان القطاع الصحي الاكثر تضررا.

فيما أشار إلى أن بعض الأطراف أعربت عن خشيتها من تدهور الاوضاع وخاصة في المشافي، في حال لم تتمكن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا والامم المتحدة من تزويد القطاعات بعد تاريخ 20 فبراير بالوقود، مؤكدا أن هذه الكارثة الحقيقية.

ولفت إلى أن تمكين الحكومة والسماح لها بممارسة مهامها له دور كبير بحل المشكلة، مؤكدا أنها بعد بسط نفوذها تستطيع جباية الأموال وتوفير الإيرادات الكافية  لتحقيق تقدم بخطط الانعاش بخصوص الكهرباء.

واختتم حديثه مع النجاح لافتا إلى أن سلطة الطاقة لا تستطيع وحدها حل الأزمة، قائلا "الجميع مطالب بحلها سواء المواطنين أو المؤسسات إضافة إلى القطاع الخاص".