وكالات - النجاح - تعرضت الليرة التركية لضغوط قوية خلال تعاملات الخميس، وهبطت لأدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر أمام الدولار.

وسجلتالليرة التركية تراجعا في قيمتها بمعدل 1.5 في المئة، وذلك بعد قرار البنك المركزي بخفض معدلات الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18 في المئة، وفق ما ذكرت "رويترز".

وأدى القرار إلى انخفاض قيمة الليرة التركية إلى مستوى يقترب من الانخفاض القياسي حيث بلغ سعرها 8.808 مقابل الدولار الواحد.

وجاء القرار على عكس توقعات الخبراء الذين توقعوا أن يبقي البنك على سياسته النقدية، بدون تغيير نتيجة الارتفاع في معدلات التضخم .

ويواجه الاقتصاد التركي أزمة عدم ثقة من قبل المستثمرين بسبب الخلاف حول آلية عمل البنك المركزي مما أدى إلى تزايد الضغوط على الليرة وارتفاع الأسعار التي دفعت التضخم إلى 19.25 في المئة، وهو ثاني أعلى معدل في مجموعة عشرين .