نابلس - النجاح - افتتح اتحاد لجان العمل النسائي وجمعية النجدة، برعاية بلدية ومحافظة قلقيلية، اليوم الخميس، سوق المنتجات المحلية الشعبية، وذلك أمام بلدية قلقيلية وسط المدينة، بهدف دعم المنتج الوطني المحلي.

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة خلال الافتتاح، انه ومع استمرار الانتهاكات الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا، من الواجب على المجتمع بأكمله الالتفات الى مسألة مقاطعة منتجاته كواجب وطني أخلاقي، وعدم التهاون في ذلك، مضيفا ان ذلك يدعم المزارعين والتجار، وبالتالي يدعم الاقتصاد الوطني المحلي الفلسطيني بشكل كامل.

بدوره، أشار رئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري ان السوق هو سلاح من أسلحة المقاومة الشعبية، ولا بد من استخدامه في ظل تصاعد الجرائم الاحتلالية التي تهدف الى سلب الأرض وخيراتها، مؤكدا انها رسالة للمحتل بأننا باقون حتى زواله وتحرير الأرض بعاصمتها القدس.

من جهتها، بينت مسؤولة اتحاد لجان العمل النسائي بقلقيلية ليلى خالد لـ"وفا" ان السوق ليوم واحد فقط من "11 صباحا ولغاية "6" مساء، ويشمل "15 زاوية" متنوعة من المنتجات المحلية الشعبية، بجودة عالية، وبأسعار تنافسية، مؤكدة ان الحملة ستستمر بفعاليات مختلفة خلال الأيام المقبلة.