النجاح - أكد مكتب الميزانية بالكونغرس ، إن عبء الدين الفيدرالي الأمريكي سيتضاعف على مدى الثلاثين عاما القادمة، ليبلغ 202% من الناتج الاقتصادي بحلول عام 2051، مع نمو العجز وارتفاع أسعار الفائدة في نهاية المطاف.

وتوقع المكتب أن يصل الدين الفيدرالي إلى 102% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021 بسبب الانفاق الهائل المرتبط بوباء فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يتلاشى هذا الإنفاق خلال العقد المقبل، مما يؤدي إلى تقليص العجز السنوي إلى 4.4% في المتوسط ​​من الناتج المحلي الإجمالي في الفترة 2022-2031، من 10.3% في عام 2021.