النجاح - تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع، اليوم الثلاثاء، فيما بلغ الجنيه الإسترليني أعلى مستوياته في قرابة ثلاث سنوات وارتفعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية إذ عزز إحراز تقدم في حملات التطعيم المضاد لفيروس كورونا آمال المستثمرين حيال التعافي.

أدت أجواء التفاؤل، وعمليات بيع في سندات الخزانة الامريكية، أيضا إلى دفع الين الياباني للانخفاض، إذ تراجعت عملة الملاذ الآمن عن متوسطها المتحرك في 200 يوم مقابل الدولار وبلغت أدنى مستوى في عدة سنوات مقابل اليورو والدولار الأسترالي والفرنك السويسريح وفقا لـ "رويترز".

 

وكان الين منخفضا 0.2 بالمئة في أحدث تداولات إلى 105.53 للدولار. ونزل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، 0.1 بالمئة إلى 90.240 وهو أدنى مستوياته منذ 27 يناير كانون الثاني وبلغ اليورو أعلى مستوياته منذ ذلك التاريخ.