وكالات - النجاح - توقع صندوق النقد الدولي أن يتسارع التعافي الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال العام الجاري، ولكن بشكل "غير متكافئ"، بسبب الاختلال في إمكانيات دول المنطقة في الحصول على لقاحات فيروس "كورونا."

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد جهاد أزعور، في تصريح صحفي، "نتوقع هذا العام انتعاشاً بعد عام 2020 الذي كان عاماً لا مثيل له، حيث واجهت المنطقة واحدة من أشد الصدمات المزدوجة حدة.

وأضاف "ستتفاوت وتيرة التعافي هذه بين البلدان بناء على إمكانيات الوصول إلى اللقاح".