نابلس - النجاح - حذر اتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا"، من التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا على شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقالت وكالة "إياتا"، إن جائحة كورونا ستكلف شركات طيران الشرق الأوسط نحو 24 مليار دولار هذا العام، فيما ستخسر شركات الطيران في إفريقيا إيرادات بقيمة 6 مليارات دولار في 2020 بسبب الجائحة.

فيما توقعت دراسة أعدتها خبيرة اقتصادية حول مدى تأثير أزمة كورونا على حركة الطيران في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن تكون الخسائر فادحة في الشرق الأوسط لافتة إلى أنَّ قطاع الطيران الأكثر تضررا من جائحة الفيروس.

وتقارن الدراسة التي أعدتها الخبيرة الاقتصادية، آنيا ايفانوفا، حركة الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين شهري أبريل ومايو من العام الجاري، وتحديدا في بداية الحجر الصحي وخلال رفع إجراءات الحظر.

وكانت معظم البلدان العربية قد علقت رحلات الطيران على المستويين المحلي والدولي في أبريل الماضي لمكافحة انتشار فيروس كورونا. 

وفي نهاية شهر مايو الماضي بدأت دول الشرق الأوسط برفع القيود المفروضة على الأنشطة الاقتصادية، بما في ذلك على حركة الطيران.