النجاح - أعلنت إحدى أكبر شركات الصرافة في إسطنبول، الأربعاء، تعليق أعمالها بشكل مؤقت وتوقف التعامل في العملات بسبب الهبوط الكبير لسعر الليرة التركية.

وانخفضت الليرة التركية إلى أدنى مستوى قياسي مقابل الدولار وسط مخاوف من عدم الاستقرار الاقتصادي مع توجه البلاد نحو انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة الشهر المقبل.

وانخفضت الليرة إلى أكثر من 4.80 ليرة مقابل الدولار، الأربعاء، بانخفاض نحو 5 بالمئة منذ، الثلاثاء.

يتعرض البنك المركزي التركي لضغوط لعقد اجتماع طارئ لزيادة كبيرة في أسعار الفائدة قبل اجتماع السياسة النقدية المقرر في السابع من يونيو، ولكن يبدو أنه متردد حيث أن الرئيس رجب طيب أردوغان يريد معدلات منخفضة.

ويمكن أن تدعم المعدلات المرتفعة عملة ما وتخفف التضخم، ولكنها أيضا تعوق النمو الاقتصادي عن طريق جعل الاقتراض أكثر تكلفة.

يذكر أن الليرة فقدت أكثر من 20 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام.