النجاح - حققت مجموعة ليغو الدنماركية، المنتجة لألعاب ليغو الشهيرة، مبيعات قياسية العام الماضي، لكنها لم تستطع التفوق على شركة ماتيل الأمريكية، صانعة دمية باربي الشهير.

ونمت شعبية منتجات ليغو من المكعبات البلاستيكية الشهيرة لترتفع المبيعات 6 بالمئة مسجلة 5.38 مليار دولار.

وقال بالي بادا رئيس ليغو التنفيذي الجديد: إنها حققت نموا خارقا خلال العشر سنوات الماضية.

واعترف بأن هذا النمو تباطأ حاليا ومن المتوقع أن يستمر عند هذا المستوى في المستقبل.

وبلغت المبيعات حوالي 75 مليار قطعة ليغو في جميع أنحاء العالم، تمثل 3700 شكلا مختلفا وأطلقت الشركة 335 مجموعة جديدة العام الماضي.

وكانت مبيعات ليغو قوية في بريطانيا وغيرها من الأسواق الأوروبية العام الماضي، بالمقابل كانت منخفضة في الولايات المتحدة على الرغم من الزيادة الكبيرة في حملات التسويق.

وأكد بادا أنه سيعمل على تحسين النتائج في الولايات المتحدة هذا العام، فضلا عن رؤية إمكانات قوية في الصين.

يشار الى أن الصين تشكل جزءا رئيسيا من استراتيجية نمو الشركة حاليا، ولكنها حذرت من أن منتجات الليغو المقلدة في الصين تمثل مشكلة رئيسية لنموها هناك.