النجاح - حملت فانيسا براينت، زوجة لاعب كرة السلة الأميركي الراحل كوبي براينت، مسؤولية مكتب الشرطة في مدينة لوس أنجلوس عن نشر صور لموقع حادث تحطم الطائرة الذي أودى بحياة زوجها وابنتها جيانا، دون الحصول على إذن من العائلة.

وطالبت فانيسا براينت بتعويض عما تسبب به نشر الصور الاليمة من "ألم عاطفي" و"ضرر نفسي" للعائلة.

وتتهم فانيسا في الشكوى، 8 من رجال الشرطة، الذين التقطوا صورا تظهر أشلاء الجثث من موقع تحطم الطائرة الذي حصل في 26 كانون الثاني(يناير) الماضي، وأودى بحياة 9 أشخاص، لافتة الى ان الأشخاص الوحيدين المرخص لهم قانونًا بالتقاط تلك الصور هم المحققون في مجلس سلامة النقل الوطني، وأعضاء مكتب الطبيب الشرعي.