النجاح - توفيت الإعلامية ليلى الطرزيايم بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)،السبت لتكون بذلك أول حالة وفاة بين الاعلاميين العرب.

وأشارت مواقع محلية مغربية، أن الراحلة أُدخلت إلى المستشفى العسكري بالرباط بعد تدهور حالتها الصحية، حيث كانت تعاني من مرض القصور الكلوي، لتؤكد التحاليل المخبرية إصابتها بالفيروس المميت، الذي فاقم وضعها الصحي بسرعة وتسبب بوفاتها.

هذا وعبر المذيع إبراهيم بدر عن صدمته وحزنه بهذا الخبر الحزين وكتب في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "تلقيت خبرا صادما عن وفاة الصديقة العزيزة والزميلة السابقة في قناة ميدي1 تيفي بالمغرب ليلى طرزايم، بعد إصابتها بفيروس كورونا، رحمك الله يا ليلى والهم أهلك وأحبتك الصبر والسلوان".

تفاعل المتابعون وعدد كبير من الاعلاميين مع تغريدة وعبروا عن حزنهم الشديد لوفاتها بهذه الطريقة المفاجئة وتمنى العديد من الجمهور ان تنتهي هذه الازمة التي تطال الجميع في كل دول العالم.