النجاح - تحدث عبدالجبار زغدي، شقيق الفنان الشاب الجزائري محمد الخامس زغدي، تفاصيل وفاة شقيقه بالكامل، نافياً ما تردد في الشاعات الاخيرة عن وفاته مقتولاً أمام منزل العائلة.

وأكد في تصريح تلفزيوني أن المنزل مجهز بكاميرات مراقبة وقد وثقت وصوله للبيت ولم يكن معه مفتاح، فاضطر للصعود على عمود كهربائي ثم طاح من فوقه، دون أن تظهر الكاميرات ما حدث فوق العمود.

ونفى عبدالجبار، كافة الاخبار التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قالت إن شقيقه تُوفي مقتولًا.

وبدوره، اوضح الفنان محمد محبوب أن العائلة تمكنت بالفعل من معرفة ما حدث عبر كاميرا المنزل. والشاب كان عائدا من صلاة الفجر وأن والد الفقيد عثر عليه أثناء خروجه للمسجد فتم نقله للمستشفى غير أنه توفي بسبب إصابة في الرأس.

يذكر أن الشاب الراحل يبلغ من العمر 26 سنة، هو أحد خريجي الموسم الثالث لبرنامج "ألحان وشباب" الجزائري وقد شارك في برنامج "اراب ايدول" عام 2013 وخطف الانظار حينها بوسامته وصوته الجميل.