النجاح - لقيت نجمة روسية شهيرة مصرعها  على يد صديقها السابق، حيث عثرت الشرطة على الجثة هامدة داخل الشقة التي كانت تسكنها في العاصمة موسكو.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ميرور"، فإن الضحية إيكاترينا كاراغلانوفا، البالغة 24 عاما، تعرضت لطعنتين في الصدر إلى جانب جرحين عميقين في الرقبة.

وأظهر مقطع فيديو مسجل بكاميرا المراقبة، شخصا وهو يرتدي قبعة، أثناء الدخول إلى شقة الراحلة، وبدا كما لو أنه يريد إخفاء ملامح وجهه قدر الإمكان.

وخرج الرجل المثير للشبهة وهو يرتدي قفازي اليد، علما أن الطقس في موسكو، لم يكن يتطلب ذلك في الأسبوع الماضي، لأن الحرارة وصلت إلى 27 درجة مئوية في يوم الجريمة.

وقالت أوكسانا، وهي صديقة أخرى، إن الراحلة أكدت قبل حصول الجريمة، أنها معرضة للقتل بشكل فعلي، لأنها أحست بوجود خطر داهم على حياتها.

وجرى الانتقال إلى الشقة التي تستأجرها الضحية، بعدما وجد والداها أنها لم تعد تتواصل معهما، بشكل نهائي، فساورتهم الشكوك في حصول شيء خطير.

وتابعت الراحلة دراساتها الطبية في جامعة "بيروغوف" المرموقة، وعملت في المجال الصحي، لكنها كانت مولعة بمجال الموضة والفن.